منارة كاب ايفي مستغانم

منارة كاب ايفي (Cap Ivi) البحرية على ساحل مستغانم غرب الجزائر

منارة كاب ايفي هي أحد المعالم السياحية الهامة في مدينة مستغانم الجزائرية، وتعتبر واحدة من أقدم المنارات في الجزائر، حيث تم بناؤها في العصر الروماني قبل أكثر من 2000 عام، وقد تم تسجيلها كموقع تاريخي وثقافي في عام 1982.

تقع منارة كاب افي على قمة جبل صخري يطل على البحر الأبيض المتوسط، ويمكن الوصول إليها عن طريق ممر صخري ضيق ومنحدر، وتوفر المنارة إطلاله خلابة على البحر و شاطئها الذي يحمل نفس اسمها.

كيف يمكن الوصول إلى منارة كاب ايفي في مستغانم؟

تقع المنارة في بلدية عبد المالك رمضان، حوالي 25 كيلو متر شرقي عاصمة الولاية على حافة الطريق الوطني رقم 11، فوق ربوة على ارتفاع 212 مترا من على سطح البحر. و يمكن مشاهدتها على بعد 120 كيلومتر خلال الأجواء الصافية. المنارة تنتصب شامخة في مكانها منذ أنجارها سنة 1878 ميلادي من طرف المستعمر الفرنسي للجزائر.

الطريق الى منارة كاب ايفي مستغانم
habib kaki, CC BY 3.0 https://creativecommons.org/licenses/by/3.0, via Wikimedia Commons

دور منارة كاب ايفي:

المنارة لها مكانة هامة كمعلم تاريخي بمستغانم. ويعد من أهم الإنجازات العمرانية في المنطقة. كما تعتمد السفن و قوارب الصيد على أضواءها التي تشاهد من السواحل الإسبانية في تحديد اتجاهاتهم. حيث بفضلها يمكن الإبحار في خليج ارزيو و ساحل مستغانم الحساسين بكل أمان. و تعتبر منارة كاب ايفي نقطة لتحديد المنطقة البحرية الشرقية للساحل الوهراني.

لماذا تجذب منارة كاب ايفي الزوار من كل الأنحاء؟

تعتبر زيارة منارة كاب ايفي تجربة فريدة من نوعها، حيث يمكن للزوار الصعود على الدرج الحجري الذي يصل إلى قمة المنارة، والتمتع بإطلالات خلابة على البحر والمنطقة المحيطة بها، و الاستمتاع بنقاوة الطبيعة العذراء و صفاء مياه البخر الممزوج بخضرة غابات الصنوبر.

بالإضافة إلى الإطلالات الرائعة، يوفر الموقع أيضاً فرصة للزوار لاستكشاف التاريخ والثقافة المحلية. حيث يوجد في داخل المنارة مذكرات نادرة و سجل لأهم زوارها إلى جانب بعض المعدات القديمة التاريخية الخاصة بالمنارة.

وعلاوة على ذلك، يقع موقع المنارة في منطقة غنية بالحياة البحرية، ويمكن للزوار الاستمتاع بالسباحة والغطس في المياه الصافية، وتناول وجبة خفيفة في المقاهي المحلية التي تقع على الشاطئ.

شاطئ كاب ايفي الرملي:

من اروع الشواطئ في مستغانم و افضلها، و يقع بالقرب من المنارة، حيث تلتقي أمواج البحر الزرقاء مع الرمال الذهبية اللامعة في مشهد نادر و نسخة مصغرة عن ساحل ناميبيا، الشاطئ معزول نسبيا و يمكن الوصول إليه عند الطريق المشي في كثبان الرمال الناعمة، الشاطئ مكان رائع للسباحة فيه و الاستمتاع بمياهه مع الأصدقاء أو العائلة.

شاطي كاب ايفي في مستغانم
Bachounda, CC BY-SA 4.0 https://creativecommons.org/licenses/by-sa/4.0, via Wikimedia Commons

في النهاية، فإن زيارة منارة كاب ايفي تعتبر تجربة لا تنسى للزوار الذين يبحثون عن جمال الطبيعة والتاريخ والثقافة، ويمثل الموقع وجهة سياحية رائعة في الجزائر.

قد يهمك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *